اخطاء شائعة في تنظيف المطبخ

اخطاء شائعة في تنظيف المطبخ :

1- اخطاء جلي الصحون :-

تعتبر عملية جلي الصحون من الاعمال التي قد تتكاسل عنها السيدات ، فمن اكثر الاخطاء الشائعة ان تنظف السيدة المطبخ ثم تقوم بجمع الصحون و الاواني المتسخة في الحوض و تؤجل عملية تنظيفها ، و قد يؤثر ذلك على نظافة المطبخ فتراكم الصحون يؤدي الى التكاسل عن انهاء تنظيفها و ايضا يعمل على جذب الحشرات ، لذا عودي نفسك دائما على انهاء عملية غسل ادوات الطبخ اثناء طهي الطعام و غسل الصحون عقب تناول الطعام مباشرة

2- فوط المطبخ :-

لا تخلطي فوط المطبخ ببعضها بل قومي بتخصيص فوطة للقدور و اخرى لتجفيف الاطباق و ثالثة لتجفيف يديك ، قومي بغسل الفوط يوميا في المساء في الحوض و ضعيها مرة اسبوعيا في غسالة الملابس مع اضافة القليل من الكلور لتطهيرها .

 

3- اجهزة الطبخ :-

لا تتركي الاجهزة الكهربية في مطبخك بدون تنظيف فيتراكم عليها الدهون و الاتربة بل قومي كل يومين بتمرير فوطة مبللة بالماء و القليل من المطهر على الاجهزة الخاصة بك مثل الثلاجة و مبرد المياه و الخلاط الكهربائي و ادوات الطهي الاخرى .
لا تتركي الخلاط الكهربي و المفرمة و الكبة على الرخامة بل ضعيهم فيوحدة مخصصة لهم في دولاب مطبخك للحفاظ على كفاءتهم لاطول فترة ممكنة .

4- سلة القمامة :-

لا تتركي القمامة تتراكم في السلة لاكثر من يوم حتى لا تنبعث الروائح الكريهة من مطبخك ، قومي بالتخلص من القمامة يوميا و تنظيف سلة القمامة مرتين اسبوعيا و استخدام مطهر ثم افردي ورق في الاسفل تحت اكياس القمامة حتى تمتص الرطوبة .

5- البوتاجاز :-

لا تتركي بوتاجازك ليتراكم عليه الدهون ، دائما بعد ان تنتنهي من طهي الطعام قومي بشفط بقايا الاطعمة بواسطة منديل او فوطة ثم مسح البوتاجاز باسفنجة مبللة ببعض من سائل غسل الاطباق.
لا تستخدمي الكلور ابدا في تنظيف بوتاجازك و خاصة اذا كان بوتاجازك من الستانلس ستيل .

 

اخطاء تشجع على نمو الجراثيم الضارة في مطبخك

 

المطبخ هو مكان ممتع لطهي الطعام وحتى للترفيه فيمكن أن يكون بالنسبة اليك من أدفي الغرف في منزلك. ومع ذلك إذا كنت غير دقيق جدا فى تصرفاتك تجاه مطبخك  فيمكن أيضا أن يصبح أرضا خصبة للبكتيريا. حتى لو كنت تعتقد أنك تقوم بتنظيفه جيدا .فمن المحتمل جدا أنك تقوم بعمل ما لا يقل عن بعض الأخطاء التي تتسبب فى مضاعفة الجراثيم وزيادة فرص نموها.

وسنقوم بذكر عدد من الأخطاء الأكثر شيوعا التى تؤدى لنمو الجراثيم المضرة فى مطبخك.

غسل الدواجن قبل الطهي
بينما تقوم بشطف الدواجن النيئة قبل طهيها محاولة منك فى التخلص من بعض البكتيريا من على السطح ولكن ما يحدث هو انتشار الجراثيم فى عدة أماكن أخرى مثل لوح المنضدة التى تم تقطيع الدواجن عليها بعد شطفها أو فى المصارف الخاصة بك أو فى أى طعام موجود بالقرب من مكان الشطف .ومن الأفضل لعدم حدوث ذلك القيام بطهي اللحوم مباشرة والتي سوف تقتل أي بكتيريا على أي حال.

زالة جليد المواد الغذائية في درجة حرارة الغرفة
كثير من الناس يقومون بوضع المواد الغذائية المجمدة على مائدة جلوس الطعام فى المطخ.محاولة لكسرالجمود قبل الطهى .وللأسف فذلك يعمل على زيادة معدلات تكاثر البكتيريا في الطعام. وبدلامن ذلك يمكنك تذويبها فى الثلاجة أوجهازالميكروييف أوتحت الماء الدافىء. وبالإضافة إلى ذلك لابد من التأكد من تذويب أي لحوم على طبق علوى لمنع تسييل العصارة منها وتلويث المواد الغذائة الأخرى الموجوده أسفلها .

التفكير فى أنك لست بحاجة لغسل بعض المنتجات
ان بعض أنواع الفاكهة يتم أكلها من الداخل فقط وتقطيع الطبقة الخارجية منها(الجلد/القشرة) .فقد تعتقد خطأ أنه يمكنك أكلها دون الحاجه لغسل الطبقة الخارجيه منها والتى يتم التخلص منها ورميها فى النفايات .ومع ذلك فمجرد قيامك  باستخدام سكين نظيف لقطع جلد الفاكهة يمكنه نقل مسببات الأمراض من القشرة الى جسم الفاكهة الداخلى . لذا يجب أن نضع فى الاعتبارأهمية غسل الطبقة الخارجيه للفاكهه وخاصة التى تنمو فى باطن الأرض مثل (البطيخ والشمام ) .وقد تم مؤخرا اكتشاف احتواءالقشرة الخارجية لهذه الفاكهه على سلالة قاتلة من الليستيريا.فتأكدمن رش القشرة الخارجية بمنتج طبيعى له القدرة على قتل الجراثيم مثل(الخل)ثم يشطف بعد حوالى30ثانية.

إعادة تعبئة الزجاجات البلاستيكية
هناك عدة أسباب لماذا يجب عليك الحصول على زجاجة صديقة للبيئة مصنوعة من الزجاج أوالفولاذ المقاوم للصدأ. أولا لأن إعادة استخدام البلاستيك يضعك في خطرأكبرمن الكيمياويات الخطرة التى سترشح في السائل. ثانيالأن العنق الضيق من للزجاجة البلاستيكية نموذجية فتجعل من المستحيل تقريبا إعطاءك نظافة داخلية شاملة للزجاجه بعد تنظيفها من الداخل.فتترك مجالا لنمو الميكروبات الكثيرة داخلها .

الحفاظ على الثلاجة حارة جدا
حتى لو كانت الثلاجة تشعرك بلمسة باردة .الا انه يمكن أن يكون في بعض الأحيان أن تكون درجة الحراره داخلها أعلى بكثير من درجة الحرارة الموصى بها للوقاية من التسمم الغذائي. فلابد من ظبط حرارة التلاجة دائما على 40 درجة فهرنهايت أو أقل. لأنه إذا كانت الثلاجة على درجة حرارة أعلى من المعدل الموصي به فتبدأ البكتريا بالتكاثر سريعا داخلها. وينصح الخبراء أيضا باستخدام ميزان الحرارة الرقمي للتأكد من دقة قياس درجة الحرارة الداخلية الثلاجة .

عدم تنظيف الإسفنج أو فوط أطباق المطبخ باستمرار
إذا كنت تستخدم الاسفنجة لغسل الأطباق باليد .فيجب أن نعرف أن علم الأحياء المجهرية أثبت أن أسفنجة المطبخ تستضيف فى المتوسط حوالي 10 ملايين البكتيريا لكل بوصة مربعة. وفي الوقت نفسه على الرغم من تنظيفك لفوطة أطباق المطبخ باستمرار. فإنها عادة لا تزال تحتوي على حوالي مليون جرثومة لكل بوصة مربعة. لذلك لابد دائما من شطف الإسفنج وفوطة المطبخ مع الماء الساخن بعد الاستخدام وتنظيفها بانتظام. ويمكن غسل فوطة المطبخ مع الملابس فى الغسالة الخاصه بالملابس.والاسفنجه يتم غسلها فى غسالة الصحون .

ترك الطعام لأكثرمن ساعه أوساعتين فى درجة حرارة الغرفه فى فصل الصيف
الغذاء لا يزال طعمه جيدة لا يعني انه مازال آمن للأكل. فإذا تركت الطعام بجو الغرفة لأكثر من بضع ساعات خاصة فى فصل الصيف .فقد تعرض نفسك لمخاطر اضطراب الجهاز الهضمى على أقل تقدير .فالغذاء فى فصل الصيف يفسد بسرعة أكبر.فلا بد من وضع الطعام بعد أن يبرد فى أقرب وقت فى الثلاجه لحفظه .

إعادة استخدام اللوحات التي لامست اللحوم النيئة
قد كشف الاحصاء الخاص بممارسة السلامة الغذائيه فى الصفحه الرئيسية للمعارف الاستهلاكية .أن ما يقرب من ربع الأميركيين لم يفصل اللحم النيء من اللحم المطبوخ بشكل صحيح. وإنها ظاهرة شائعة وضع الطعام المطبوخ مرة أخرى على نفس الطبق الذي تم استخدامه لإعداد اللحم عندما كانت لا يزال نيئ .وهذه الخطوة التي يمكن أن تؤدي بسرعة إلى التسمم الغذائي. وذلك بفضل مسببات الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية التي لا تزال كامنة على طبق اعداد الطعام النيئ الشيء نفسه ينطبق على إعادة استخدام الأدوات التي كانت تستخدم في تحضير اللحوم النيئة.

نسيان غسل أنحاء بالوعة حوض المطبخ
فبالوعة حوض المطبخ ليست مجرد فتحه لتصريف المياه.وأيضا مقابض الصنبور .فكثيرا ما كانت مجال جيد لتراكم البكتيريا بشكل واسع.لذلك لابد من تنظيفها بانتظام ودقة. وإذا كنت تشعر بالقلق من استخدام منتجات التنظيف المنزلية بسبب المواد الكيميائية السامة التي تحتويها. فحاول استخدام خليط من الخل وصودا الخبز بدلا من ذلك)على الرغم من أن تلك الوصفة من العلاجات المنزلية المنظفه بامكانها الحاق الضرر بالبالوعات المصنوعة من الحجر) .

ترك المناشف فى خارجا وقتا طويلا دون تنظيف مستمر
فلابد من غسل مناشف المطبخ باستمرار.ويفضل عند درجة حرارة 90 درجة فهرنهايت .فمناشف المطبخ حتى لو كان مجرد استخدامها لتجفيف يديك. فسطحها الرطب يخلق بيئة مثالية للبكتيريا مثل (كولاي والمكورات العنقودية والسالمونيلا) مما يعرضك لخطرالمرض عند فرك يديك على المنشفة.

الفشل في تطهير ألواح التقطيع
وأخيرا. ينبغي تطهير ألواح التقطيع بعد استخدامها بشكل دائم .بدلا من شطفها فقط. حيث يتم غسل الاوانى البلاستيكية فى غسالة الصحون.والألواح المصنوعه من الخشب يمكن تنظيفها ببيروكسيد الهيدروجين ثم تشطف. فهذا مهم جدا خاصة بعد القيام بشطراللحوم.   تعرفي على : افضل غسالة صحون

طريقة تنظيف البيت

المنزل المنزل هو المكان المثالي الوحيد للإنسان، حيث يجد الرّاحة والخصوصيّة والاستقلالية والأمان، ولهذا لا بدّ من المنزل أن يكون نظيفاً ليستمد الإنسان راحته من النّظافة والتّرتيب لكافة أركان المنزل. المنزل عادة يتكون من أربعة أركان مهمّة وهي المطبخ، والحمّام، وغرفة النّوم، والصّالة، فالمنازل تختلف من حيث الشكل الخارجي وتقسيم الغرف من الداخل وحجم المنزل وفنائه كالحديقة، فتنظيف المنزل الكبير أوالصّغير أو الشقة المنزلية تختلف عن تنظيف القصور والفلل، ولكن سنقدم نصائح مهمة في طريقة تنظيف البيت الذي عادة يحتاج إلى وقتٍ وجهدٍ إضافيين من سيدة المنزل أو من يقوم بالتّنظيف. طريقة تنظيف البيت غرفة الضّيوف والاستقبال تعتبر من الغرف التي لها أولوية في نظافتها والمحافظة على ترتيبها، ولهذا يتم تنظيف الأرض جيداً والمحافظة على لمعان بلاط الأرضية، ويتم تنظيف الطّاولات والكنب من الغبار والمحافظة على ترتيبها، ويفضل العناية بها يومياً من الغبار، وعدم إهمال نظافة الأبواب وستائر الغرفة والنّوافذ. الحمّام هو أكثر الأماكن التي يتمّ استخدامها من كافة أفراد الأسرة والضيوف أحياناً، ولهذا لا بدّ من المحافظة على نظافة الزجاج ولمعانه، وتنظيف المغسلة من الصابون وآثار معجون الأسنان وتوفير سائل تنظيف الأيدي والمعطرات، وتنظيف حوض الاستحمام من آثار الصابون والشامبو والأوساخ والمحافظة على لمعانه وعدم انسداده. ما يجب الاهتمام به أكثر هو نظافة المرحاض وذلك باستخدام الفرشاة وسوائل التّنظيف الخاصّة مرتين في اليوم، ويجب على أفراد الأسرة تنظيفه بعد كل استخدام أيضاً، وتوفير المناديل الورقية الخاصة به. المطبخ هو من أهم الأركان لدى سيدة المنزل ولهذا لا بدّ من تنظيف الثلاجة أسبوعياً وتنظيف الغاز يومياً بعد كل استخدام، ويجب تنظيف الأطباق والأواني في غسالة الأطباق إذا كانت متوفرة. كما يجب وضع هذه الأواني في مكانها المناسب والمخصص لها، حتى يتم تناولها مرة أخرى من مكانها نظيفة ومرتبة، وأيضاً العناية بسيراميك المطبخ وأرضيته من الأدخنة والدّهون النّاتجة من عملية الطّبخ ولهذا يفضل تركيب شفاط فوق الغاز لسحب الدهون والأدخنة، وتستخدم سوائل التّنظيف المطهرة والمعقمة بشكل مهمّ في تعقيم أرضية المطبخ وكذلك الأرفف والخزائن. غرف النّوم تعتبر الأسهل في التّنظيف فالأثاث الذي يوجد بها متواضع فهي عبارة عن السرير والخزانة بشكل أساسي، ولهذا يجب توفير سلة توضع في ركن الغرفة، وسلة أخرى للملابس التي تحتاج إلى تنظيف، ويتم مسح الغبار من حول السرير وكذلك الخزانة واستخدام المكنسة الكهربائية في تنظيف ستائر الشّباك وكذلك السّجادة، وفي كل أسبوع يتم تنظيفها بالماء ومواد التّنظيف

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *