16
ديسمبر

آثار مصرية

الحضارة المصرية
تعتبر الحضارة المصرية من أقدم الحضارات التي قامت على وجه الأرض ومن أعرقها أيضاً، حيثُ إنّ الفراعنة القدماء وصلوا إلى مراحل متقدمة في العديد من العلوم وخاصة في الطب، والعمارة، ونستطيع أن نرى ذلك من خلال الآثار التي تركوها والتي ما زالت قائمة إلى يومنا هذا مثل الأهرامات العظيمة، والمومياءات، وتمثال أبو الهول، والتماثيل العديدة التي وجدت في المقابر المصرية. وتمتلك هذه الآثار قيمة تاريخية كبيرة، حيثُ لا توجد منطقة في مصر إلا وفيها أثر من آثار الفراعنة القدماء.

الآثار المصرية
هناك العديد من الآثار الموجودة في مصر والتي تدل على عظمة هذه الدولة وتاريخها العريق، ومن هذه الآثار الفريدة ما يلي:

أبو الهول
هو تمثال أسطوري لمخلوق بجسم أسد ورأس إنسان، وقد تم نحته بشكل كامل من الحجر الكلسي، ويرجح علماء الآثار إلى أنه كان مغطى بطبقات جبصية ملونة، حيثُ إنّ آثار هذه الألوان لا تزال ظاهرة بشكل خفيف بجانب أذنيه.

يوجد تمثال أبو الهول العظيم في محافظة الجيزة وبالتحديد على هضبة الجيزة، حيثُ كان يعتقَد قديماً أنه يحرس هذه الهضبة التي تحتوي الأهرامات الثلاثة، وأنه بني بهذا الشكل لأنه يمثل الملك خفرع الذي يجمع بين قوة الأسد وحكمة الإنسان.

يعد هذا التمثال من أضخم المنحوتات القديمة، حيثُ يرتفع 20 متراً عن سطح الأرض، و يبلغ عرضه 19.3 متراً. يواجه التمثال معبداً كانت تتم فيه بعض الطقوس الدينية، لهذا كان يعتقد المصريون أنه يمثل إله الشمس ( حور إم آخت).

أهرامات الجيزة
هي ثلاث أهرامات موجودة في منطقة الجيزة، وتم اعتبارها من عجائب الدنيا السبعة وذلك بسبب الإنجاز والذكاء المعماري الذي ظهر في بنائها، وسميت الأهرامات باسم الملوك الثلاثة خوفو، وخفرع، ومنقرع:

هرم خوفو: وهو أول الأهرامات الثلاثة، وسمي بهذا الاسم تيمناً بالملك خوفو ثاني ملوك الأسرة الرابعة في الحكم. وبني هذا الهرم من حجر الكلس وهو الحجر الأصلي في منطقة الجيزة وله مدخلان، المدخل الأول يقع في جهة الشمال على ارتفاع 20 متراً من سطح الأرض. :يؤدي هذا المدخل إلى دهليز والذي يؤدي بدوره إلى غرفة تحت الأرض. يحتوي هذا الهرم أيضاً على غرفة للدفن والتي تحتوي تابوتاً مصنوعاً من الغرانيت للملك خوفو، وتوجد فتحات على الجدارين الشمالي والجنوبي للتهوية.
هرم خفرع: هو الهرم الثاني في مجموعة الأهرامات، وتم بناؤه على مستوى سطح الأرض، يحتوي على حجرة دفن والتي توجد في منتصف الهرم، وله سقف من الحجر الكلسي وتابوت ملكي مصنوع من الجرانيت.
هرم منقرع: وهو ثالث الأهرامات الثلاثة وأصغرها حجماً، ويقع على حافة الهضبة المنحدرة ويبلغ طوله 66 متراً. تم تغطية أسفل الهرم بحجر الجرانيت ذي اللون الوردي، وتم قطع حجرة الدفن في الصخر في أسفل الهرم، وتم إغلاقها بواسطة قوالب حجرية من الجرانيت، تم إنزالها من السقف.

الآثار الفرعونية
امتازت الحضارة الفرعونية بمعاصرتها لكافّة الحضارات الأخرى عبر التاريخ، ممّا يجعل آثارها منتشرةً في كافة أنحاء العالم، وفيما يلي أهمّ الآثار الفرعونية في مصر:

أهرامات الجيزة: وتشمل الأهرامات الثلاثة المعروفة (خوفو وخفرع ومنقرع)، وهذا شرحٌ مختصرٌ عن كل هرم من الأهرامات الثلاثة:
خوفو: يعتبر من عجائب الدنيا السبعة، وأعظم بناءٍ في العالم، تمّ بناؤه تقريباً عام 2650 قبل الميلاد، بناه المهندس (حم اونو)، ويبلغ طول كل ضلعٍ منه 230 متراً، وارتفاعه 137 متراً، وما يميّز هذا الهرم أن بناءه تمّ بطريقة ضغط الهواء، واحتاج لبنائه ما يقارب 230000 حجر.
خفرع: بناه الملك خفرع إبن الملك خوفو، يبلغ ارتفاعه 143.5 متراً، ويبلغ طول كل ضلعٍ 215.5 متراً، إذ أطلق الملك خفرع عليه اسم (العظيم).
منقرع: بناه الملك منقرع إبن الملك خفرع، يبلغ طوله 66.5 متراً، ويبلغ طول كل ضلعٍ 108.5 متراً، وكان قد أطلق منقرع عليه اسم (المقدّس).
تمثال أبو الهول: قام بنحته الملك خفرع، برأس إنسانٍ وجسد أسد قبل 4500 عام، تم نحته من الحجر الجيري، ويبلغ طوله 48 متر.
مسلّة سنوسرت: وهي من أهمّ آثار مدينة اون الأثرية، أو ما تعرف به حالياً بعين شمس.
منطقة سقارة: تقع على بعد 35 كم جنوب غرب الجيزة، تحتوي على بعض أهرامات ملوك الأسرات الثالثة، والخامسة، والسادسة، ومن أشهر آثار هذه المنطقة هرم زوسر المدرج.
منطقة دهشور: تقع جنوب جبانة ممفيس، تحتوي على عدة آثارٍ هامةٍ أهمّها الهرم المنحني والهرم الأحمر.
طرخان: تحتوي على مقابرٍ صغيرةٍ للأسرة الأولى، وجبانة الأسرتين الأولى والثانية، ومصطبة من عصر الأسرة الأولى.
هرم سيلا: يقع في الفيوم، مبنيٌ على شكل مدرج، ويعود عهده إلى الأسرة الثالثة.
معبد قصر الصاغة: يقع شمال بحيرة قارون، تمّ بناؤه من الحجر الجيري والحجر الرملي، ومساحته تبلغ 180 متر.
منطقة كيمان فارس: تعتبر أصل مدينة الفيوم، تحتوي على معبد الإله سبك، وتمثالٍ لامنحات الثالث، وعملاتٍ برونزية، وتماثيلٍ من الفخار .
هرم هوارة: يقع في مدينة الفيوم، استخدم الطوب في بناءه، وتم كساءه بالحجر الجيري، يبلغ ارتفاعه 58 متراً، وطول كل ضلعٍ منه 100 متر.
قصر اللابرنت: ويعرف بمعبد أمنمحات الثالث، يقع في مدينة الفيوم، ويحتوي على ما يقارب 300 حجرة، بني بجانب هرم هوارة، ويحيطه جدارٌ واحد.
مقبرة الأميرة نفرو بتاح: تقع في مدينة الفيوم، تم بنائها من الحجر الجيري، يحتوي على تابوتٍ من الجرانيت، ومائدةٍ وثلاثة أواني فضية، وقلادةٍ للأميرة نفرو بتاح.
هرم اللاهون: يقع في الفيوم، بني هذا الهرم من الطوب وتم كساءه بالحجر الجيري، ويبلغ ارتفاعه 48 متراً، بناه الملك سنوسرت الثاني، ويحتوي على الصل الذهبي لتاج الملك، ومقبرة الأميرة سات حاتحور.

الآثار القبطية
الكنيسة المعلقة.
كنيسة القديسة بارباره.
كنيسة أبي سرجة.
دير البنات الراهبات.
كنيسة قصرية الريحان.
كنيسة ماري جرجس.
كنيسة القديس مارقريوس أبو سيفين.
دير العزب.
دير رئيس الملائكة.
دير سانت كاترين.

الآثار اليونانية
إنّ من أهّم الآثار اليونانية الرومانية في مصر حصن بابليون، ويعتبر هذا الحصن بناءً عسكرياً تمّ تشييده كخط دفاعٍ للبوابة الشرقية لمصر، ومن الآثار اليونانية الأخرى (قلعة بابليون)، تبلغ مساحته نصف كيلومتراً مربعاً، ويحتوي على المتحف القبطي وستّ كنائسٍ ودير.

الآثار الإسلامية
جامع عمرو بن العاص.
الجامع الأزهر.
جامع محمد علي.
جامع الناصر محمد بن قلاوون.
قلعة صلاح الدين الأيوبي.
مقياس النيل بالروضة.
مسجد الرفاعي.
مسجد أحمد بن طولون.
مسجد السلطان برقوق.

 

الوسوم:, ,

There are no comments yet

Why not be the first

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *