طريقة تنظيف فرشاة الاسنان

طريقة تنظيف فرشاة الاسنان

فرشاة الأسنان من أهم الأمور التي لا بد من الاهتمام و بها و تنظيفها، فهي من أكثر معدات النظافة الشخصية التي يتم استخدامها، حيث يستخدمها الشخص الذي يريد الحصول على أسنان نظيفة و صحية، و هذا عن طريق استخدامها مرتين في اليوم على الأقل و قد تبقى مع الإنسان لمدة شهر أو أكثر، فهذا الشيء الذي يجعل الجراثيم و الأشياء التي لا ترى بالعين من النمو على الفرشاة، فتتسبب في حدوث ضرر للأسنان أكثر من نفعه و هذا بسبب نسيان الفرشاة أو الإهمال في تنظيفها، و أثبتت الدراسات الطبية أن فرشاة الأسنان يتراكم عليها العديد من الجراثيم حتى بعد غسلها بالماء الساخن، و لهذا فلابد من اتباع نظام في تنظيف الفرشاة من أجل الحفاظ على سلامة الأطفال.

خطوات تنظيف فرشاة الأسنان
الطريقة الأولى
هي استخدام المعقم الخاص للأسنان، فيمكن أن يتم تعقيم فرشاة الأسنان الخاصة عن طريق تنظيفها في البداية بواسطة الاصبع الابهام، و ذلك أكثر من مرة و بواسطة أيضا الماء الساخن و هذا لتقليل نسبة البكتيريا الموجودة في الفرشاة، بعد ذلك يتم إحضار كوب و من ثم يتم ملئه إلى النصف السائل الخاص بتنظيف الأسنان و تعقيمها، وتنقع الفرشاة الخاصة في الكوب الذي يحتوي على السائل وتترك الى الاستخدام مرة أخرى، مع تكرار هذه الخطوة في كل مرة أراد الشخص أن يقوم بتعقيم الفرشاة، و تفضل هذه العملية بعد كل مرة يتم استخدام الفرشاة فيها.

الطريقة الثانية 
هي استخدام الليمون في تنظيف و تعقيم فرشاة الانسان، فمن الأفضل استخدام المواد الطبيعية في كل شيء و خاصة في عمليات النظافة، الليمون من أكثر المواد الطبيعية التي يمكن استخدامها في التعقيم، بالإضافة إلى أنه يعطى الفرشاة نوع من الانتعاش و خاصة عندما يتم استعمالها مرة أخرى، فعند استخدام الفرشاة في تفريش الأسنان وتنظيفها فيشعر الشخص المستخدم لها بالانتعاش، و هذا عن طريق نشر الفرشاة لكثير من طعم الليمون في الفم، وبهذا يزيد النفس انتعاشا كما يساعد في تنظيف الأسنان.

و هذه الطريقة يمكن تطبيقها حيث يتم عصر ليمونة في كوب صغير فارغ و لكن تنظف الفرشاة أولا قبل الاستخدام، و هذا بواسطة الاصبع الابهام و الماء الساخن و هذا لضمان قتل الجراثيم و البكتيريا، و أيضا إزالة بقايا الطعام الموجودة في الفرشاة، بعد ذلك يتم وضع الفرشاة في الجهة الموجود فيها الشعيرات في الليمون و تترك حتى الاستخدام، على أن يتم تجديد هذه الخطوة مرة أخرى تعقيم و نظافة جيدة.

سلوكيات خاطئة في تنظيف الفرشاة
بعض الأشخاص يقومون باتباع سلوكيات خاطئة خاصة في تنظيف و تعقيم فرشاة الاسنان، و هذه الخطوات لا تقوم بالغرض المطلوب و هو تنظيف الأسنان، لكنها لا ينتج منها الا أن تتلف الفرشاة و انتهاء العمر الافتراضي لها، ومن أكثر هذه السلوكيات الخاطئة التي يتم استخدامها و لا بد من الامتناع عنها، أن يقوم أحد تعقيم فرشاة الأسنان و وضعها داخل الميكروويف، و يقوم بعض من الأشخاص بوضع فرشاة الأسنان داخل غسالة الأطباق، و يقومون بتركها حتى يتم غسلها وتعقيمها في الغسالة، كما أن بعض الناس يقومون بغلي فرشاة الأسنان عن طريق وضعها في اناء على النار، الى أن يتم غلى الماء وبداخله الفرشاة اعتقادا أن تتم عملية التعقيم بنجاح.

تخزين فرشاة الأسنان
في بعض الأحيان وغالبا ما يحدث أن يتم تراكم الجراثيم على الفرشاة حتى عندما يتم تنظيفها بشكل دوري، و هذا يرجع إلى عدم تنظيفها بشكل جيد و بالطريقة الخطأ، فلا بد بالالتزام بعدة خطوات لا بد أيضا من اتباعها عند التخزين لتبقي الفرشاة نظيفة، أن يتم وضع الفرشاة بعد الاستخدام أو في أثناء التخزين بشكل رأسي، بمعنى أن يتم ترك رأس الفرشاة متجهة إلى الأعلى، أيضا يتم تخزين الفرشاة في مكان جيد التهوية و مفتوح، و حذر وضع الفرشاة في الأماكن المغلقة أو توضع عليها أغطية، و أيضا يتم ترك مسافة بين كل فرشاة و الأخرى و لا يتم ملامسة الفرش و التصاقها ببعضها، و حامل الفرش لابد من تنظيفه مرة كل أسبوع على الأقل بواسطة الماء الساخن

كيف أنظف فرشاة الأسنان

فرشاة الأسنان إنَّ فُرشاة الأسنان يتمّ استخدامها للمُحافظة على صحة الأسنان وإبقائها نظيفة من الجراثيم والأوساخ، ولكن ما لا يعلمهُ الكثيرون أنّها تحتاجُ للتنظيف المُستمر للمُحافظة عليها لوقتٍ أطول، ولتكونَ خاليةً من الأمراض والجراثيم؛ ففُرشاة الأسنان قد تكون ناقلةً للعدوى في حال عدم تنظيفها بشكلٍ دوري، أو عدم تغييرها في كُل فترة. كيفيّة إبقاء فُرشاة الأسنان نظيفة حفظ فُرشاة الأسنان في المكان المُناسب وتجنُب حفظها في وعاءٍ مُغلق؛ فالوعاء المُغلق غير المُهوّى والذّي لا تصل إليه أشعة الشمس يُعد من الأماكن التّي ينتشرُ فيها العفن والبكتيريا، لذلِكَ يجب أن يكون الوعاء مفتوحاً والأفضل اختيار كأس زُجاجيّة شفافة يصل إليها الضوء، ومن السهل تنظيفها من الداخل. وضع فُرشاة الأسنان في الكأس؛ بحيث يكونُ رأسها إلى الجهة العُليا، فذلِكَ يُساعد على نزول الماء منها وجفافها بسُرعة، وبالتالي تجنُّب تكوّن العفن عليها. حفظ الوعاء الخاص بفرشاة الأسنان في مكانٍ مُرتفع وبعيد عن الماء والتواليت، لأنَّهُ وعندَ استخدام الحنفية أو ماء التواليت قد يصل إلى فُرشاة الأسنان حاملاً معهُ الجراثيم والأوساخ. تنظيف وعاء الفُرشاة مرّةً واحدةً على الأقل في الأسبوع؛ فهوَ يُعتبر ناقلاً للجراثيم والأوساخ إلى الفُرشاة، بالإضافة إلى أنّهُ قد يبدأ بإصدار الروائح الكريهة بعدَ فترةٍ من استخدامه وعدم تنظيفه. إبقاء فراشي الأسنان بعيدةً عن بعضها وتجنُب تلامسها، فقد تؤدّي لنقل الأمراض والجراثيم لبعضها البعض، وبالأخص الأمراض الخاصّة بالفم واللّثة كالفطريات والعدوى. تجنُب مُشاركة فُرشاة الأسنان مع شخصٍ آخر؛ فهيَ من الأغراض الخاصّة والتّي قد تؤدّي لنقل الأمراض والجراثيم من شخصٍ إلى آخر. غسل اليدين بالصابون قبلَ استخدام فُرشاة الأسنان، وبالأخص إذا كانت اليدان مُتسختين. كيفيّة تنظيف فرشاة الأسنان تنظيف فُرشاة الأسنان بعد كُل استخدام، عن طريق غسلها بالماء الساخن والتأكُّد من إزالة أي بقايا لمعجون الأسنان عنها. هز فُرشاة الأسنان جيّداً بعدَ استخدامها للتخلُص من الماء الزائد عنها، فالبيئة الرطبة تُعَد مصدراً جيّداً لتكوّن البكتيريا الضارة. تنظيف الزوايا والثنايا في فُرشاة الأسنان، لأنّها تؤدّي لتكوّن البكتيريا والعفن فيها، ويتم القيام بذلِك عن طريق وضع القليل من مُستحضر للتطهير على قطعة من القُطن ومسح الفُرشاة بها جيّداً، مع تجنُب مُلامسة الجهة التّي تُنظف بها الأسنان. تهوية الفُرشاة ووضعها مُقابل أشعة الشمس لتجفّ، وللتخلُص من الجراثيم والبكتيريا فيها. ننوّه إلى أنّه من المُهم تغيير فُرشاة الأسنان باستمرار، فيجب عدم الاحتفاظ بها لأكثر من ستة أشهُر، حتّى وإن استمرّ الشخص بتنظيفها، فسلبيّاتها تُصبح أكثر من إيجابيّاتها في حال الاحتفاظ بها لفترةٍ طويلة) وذلك لعدم تلفها والحفاظ عليها نظيفة ومحمية من البكتريا الضارة التى تتراكم عليها ، يجب مراعاة تنظيفها المستمر والتخلص من البكتريا لاضارة العالقة عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *