طرق توفير المياه

طرق توفير المياه

 

الماء عصب الحياة على هذا الكوكب وأساس نشأته ونشأة مخلوقاته، ولولا الماء لما وجدت الحياة ولأصاب الجفاف كوكب الأرض وأجسادنا. يتكوّن الماء من ذرتي هيدروجين وذرة أكسجين، وهو بلا لون ولا رائحة ولا طعم، ويغطي ٧٠٪ من مساحة الأرض. ورغم هذا فنحن نعاني من شحّ المياه بصورة مثيرة للقلق، فلا نستخدم الماء للشرب وحسب، بل إنّ الماء يفيد في حياتنا اليومية من طهي، وتنظيف، وري، واستحمام؛ فالعيش بلا ماء يعني لا حياة. إنّ العديد من سكان كوكب الأرض لا يستخدمون الماء بحرص، حيث يتم إهدار كمية كبيرة من الماء من خلال اتباع مجموعة من السلوكيات الخاطئة وغير المناسبة دون إدراك ووعي. تلجأ حالياً العديد من دول العالم لتوعية شعوبها وإرشادها لأهمية المياه وطرق ترشيدها، بمحاولة دولية وتوجه قومي للحفاظ على المياه واستمرار إمكانية الحياة على كوكب الأرض. طرق ترشيد استهلاك المياه نقدم لك بعد الإرشادات لترشيد استهلاك المياه، ومنها: إنّ ترك صنبور المياه مفتوحاً أثناء القيام بالممارسات اليومية كغسيل الوجه، وتنظيف الأسنان، والوضوء، والحلاقة، يصرف العديد من المياه دون فائدة. ينصح باستخدام حوض الغسيل أثناء غسل الملابس يدوياً بدلاً من غسلها تحت صنبور المياه. أثناء غسل وتنظيف الخضراوات والفاكهة يفضل وضعها في حوض به بعض الماء، بدلاً من غسلها تحت الصنبور. الاستغناء عن استخدام الخرطوم، واستبداله بسطل الماء أثناء شطف المنزل أو غسل السيارة أو النوافذ. ينصح بريّ النباتات وحديقة المنزل بالتقطير في فترة المساء ما بعد الغروب، أو في فترة الصباح الباكر؛ حيث تقلّ نسبة التبخر ويكون الجو لطيفاً. ويمكن تقليل استهلاك الماء في الحديقة عن طريق زراعة نباتات لا تحتاج للكثير من الماء والابتعاد عن زراعة الأعشاب، كما وينصح بعدم الإسراف في ري النباتات حرصاً عليها من الموت وتوفيراً للماء؛ بل العمل على سقيها عند الحاجة وحسب. أثناء عملية الاستحمام يكون هدر الماء كبيراً جداً؛ فينصح باستعمال الدش بدل ملء حوض الاستحمام بالماء وسيكون هناك فرق في كمية الماء المستهلك. إنّ الفحص الدوري لأنابيب وصنابير المياه يساهم وبشكل فعال في ترشيد استهلاك المياه. عند استخدام آلة غسل الصحون لا يجب تشغيلها إلا عند امتلائها بالجلي، وعند الجلي في الحوض بطريقة يدوية يجب ترشيد استخدام الماء من الصنبور. يجب تحديد كمية الماء عند إعدادالشاي، والقهوة، والعصائر، لتجنّب التعرض لإلقائها وصرف الماء دون فائدة. الحرص على إخراج المجمدات من الفريزر قبل بوقت من استخدامها لمنحها فرصة للذوبان، بدلاً من استخدام الماء في عملية الإذابة.

كيفية توفير الماء

غطي المياه نسبة 70% من سطح الكرة الأرضية، إلا أن 3% فقط منها تُعد نظيفة وصالحة للاستهلاك الآدمي. حتى وإن كنت تعيش في منطقة ذات أمطار غزيرة، فإن استخدام المياه يتطلب قدراً من الطاقة لمعالجتها وضخها وتسخينها وإعادة ضخها ومعالجتها مرة أخرى. لحسن الحظ فإن هناك العديد من طرق توفير الماء التي يمكن للجميع القيام بها بدءاً من المهووسين بقتل الجراثيم إلى المهتمين بالحفاظ على مستوى الماء في المرحاض. تستهلك العائلة الواحدة في المتوسط ما مقداره 450 لتراً من الماء يومياً، وهو ما يعني 164 ألف لتر سنوياً.

توفير الماء داخل المنزل بشكل عام

قتصد في استهلاك الماء من الصنبور. أغلق الصنبور أثناء تفريش أسنانك أو حلاقة ذقنك أو غسل يديك أو تنظيف الأطباق وما شابه. أغلق الصنبور كذلك وقت الاستحمام. اغتسل ثم أغلق الصنبور أثناء تنظيف نفسك بالصابون، ثم أعد فتحه لمدة تكفي للاغتسال مرة أخرى. ابحث عن صمام انثناء يتم تثبيته خلف رأس مرشة الاستحمام لإبقاء حرارة الماء كما كانت عند إغلاق الصنبور.

قم بتعبئة الماء البارد الخارج من الصنبور أثناء انتظارك لخروجك الماء الساخن، واستخدمه لري النباتات أو في حوض المرحاض بعد إفاضته.

الماء الخارج من خزان المياه الساخنة قد تكون مصحوبة ببعض الصدأ أكثر من الماء الخارج من خزان المياه الباردة، ولكنه صالح للشرب في الحالتين. إن استخدمت مرشح مياه فستتمكن من ترشيح المياه التي قمت بتوفيرها وتعبئتها في زجاجات ووضعها في الثلاجة لاستخدامها في الشرب لاحقاً.

تفقد نظام السباكة بحثاً عن تسريبات، خصوصاً في المراحيض والصنابير. أصلح أي شيء يُسرب الماء، كتسريب المرحاض والذي يمكن بدوره أن يُضيع ما بين 100 و 2000 لتر يومياً!

توفير الماء في الحمام

قم بتركيب رؤوس المرشات ذات السريان المنخفض. تلك الأجهزة ليست باهظة الثمن، ومعظمها يتم تركيبه بسهولة كالمسمار، كما أنها تحافظ على ضغط الماء وسريانه وتستخدم ما يقارب نصف كمية الماء المعتادة.

قلل مدة الاستحمام. خذ معك ساعة إيقاف أو مؤقتاً إلى الحمام وادخل في تحدِّ نفسي بأن تقلل من وقت الاستحمام. يمكنك حتى تشغيل الموسيقى أثناء الاستحمام وأن تحاول تقليل عدد الأغاني التي تنتهي قبل انتهائك من الاستحمام. أغلق الصنبور أثناء حلاقة شعر جسدك.

استحم بدلاً من الجلوس في المغطس، فأنت بذلك تستهلك ما يقارب 100 لتر من الماء. الاستحمام يستهلك ما مقداره ثلث الكمية تقريباً.

ثبت صماماً خلف رأس المرشة. تلك الصمامات غير باهظة الثمن وسهلة التركيب. افتح الصنبور لمدة تكفيك للاغتسال ثم أغلقه، سيتكفل الصمام بحفظ حرارة الماء أثناء تنظيف جسدك بالصابون.

استخدم الماء المُهدر من حوض الاستحمام و غسالات الملابس والأطباق لري الحديقة. أوصل خرطوماً بمخرج الماكينة لإخراج الماء نحو الحديقة إن كان ذلك ممكناً. عند غسل الأطباق يدوياً، قم بغسل الأطباق في وعاء ثم أفرغ الماء في الحديقة.

اجمع الماء لإعادة استخدامه لاحقاً أثناء انتظارك لوصوله إلى درجة حرارة معينة. يمكنك جمع الماء ببساطة في دلو أو وعاء أو ما شابه.

إن كنت تجمع ماء نظيفاً (كذلك الذي تجمعه أثناء انتظار ضبط حرارة الماء)، فبإمكانك استخدامه لغسل اليدين أو الملابس الرقيقة.

اجمع كذلك الماء المستخدم لغسل الثمار وسلق المكرونة أو البيض.

استخدم منتجات تنظيف وصابون آمن للحديقة إن كنت تنوي جمع الماء المُهدر لري الحديقة.

إن لم تكن واثقاً من صلاحية الماء المهدر لري النباتات، فبإمكانك استخدامه لإفاضة المرحاض. يمكنك إفراغه في المرحاض مباشرة أو ملء خزان المرحاض بعد إفاضته.

حول المرحاض إلى الفيض المنخفض. ضع زجاجة بلاستيكية مليئة بالماء في الحوض لتقليل كمية الماء المستخدمة في كل مرة. يُمكنك تثبيتها في الأسفل بالحصى أو الرمل إن كان ذلك ضرورياً.

لا تتمكن جميع المراحيض من الإفاضة بفعالية عند تقليل كمية الماء، لذا تحقق من قدرة مرحاضك على فعل ذلك أولاً.

احرص على إغلاق الزجاجة خصوصاً إن كان بها حصى أو رمال، فمن غير الجيد وجود الحصى أو الرمال في خزان المرحاض.

اشترِ مرحاضاً ذا فيض منخفض. تلك المراحيض يُمكنها الإفاضة بفعالية باستخدام ستة لترات أو أقل من الماء. اقرأ مراجعات المنتجات للعثور على مرحاض جيد.

اشترِ أو اصنع مرحاضاً ذا إفاضة مزدوجة. تلك المراحيض تقوم بإفاضة القليل من الماء عند التبول والكثير منه عند التبرز، وبهذا توفر الماء. استخدم زر نصف الإفاضة عند التعامل مع مرحاض ذي إفاضة مزدوجة.

يُمكنك كذلك شراء عبوة لتحويل المرحاض إلى إفاضة مزدوجة لتحول المرحاض القديم إلى مرحاض موفر للماء. بعض المنتجات المناسبة متوافرة عبر الإنترنت مثل Selectaflush و Twoflus

احرص على استخدام المرحاض بطريقة سليمة. لا تضغط زر الإفاضة في كل مرة، فإن كان لون الماء في المرحاض أصفر فدعه يُخفف تلقائياً، ولا تضغط زر الإفاضة إلا إن صار اللون بنياً. كذلك لا تستخدم المرحاض كسلة للقمامة. كل مرة تقوم فيها بإفاضة المرحاض تستهلك تسعة لترات من الماء النظيف، وهي كمية كبيرة من الماء المهدر بلا ضرورة!

المصدر : شركة كشف تسربات المياه بالرياض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *