طرق التخلص من روائح المطبخ

طرق التخلص من روائح المطبخ

المطبخ هو المنبع الأول و الأساسي للروائح بالمنزل ، و بمجرد ظهور رائحة غير مستحبة منة ، فالروائح تبدأ بالأنتشار داخل المنزل ، و حتي أن لم تنتشر فيكفكي أن يكون مطبخك دائما منتعش و لا توجد به روائح غير مستحبة

طرق التخلص من روائح المطبخ :

تخلصي من القمامة أول بأول ، و يمكنك وضع أوراق بأسفل الصندوق ، تحت الكيس المخصص لرمي القمامة  لتحافظي عليه نظيف أذا تساقطت بعض السوائل من الكيس ،

يمكنك عمل خلطة لتوزيعها في الثلاجة و دواليب المطبخ ، للتخلص من الروائح المتراكمه الداخلية :
تعرفي علي طريقة أفضل طريقه لتعطير الثلاجة اضغطي هنا )

دائما أمسحي الأسطح و الطاولات بهذه الخلطة عبارة عن سائل جلي و بيكربونات .. فهي تمتص كل الروائح  من مكان المسح
طريقة وصفة رائعة لتلميع المطبخ و الحمام اضغطي هنا

أهتمي بنظافة البوتجاز و الفرن ، لأنه أذا تساقط داخلة أي طعام ، فمع كل تشغيل ستحترق و تعيد نشر رائحة الأحتراق .

الشفاط مهم جدا ، أحرصي علي تشغيله عند الطبخ ، لسحب الروائح من المطبخ .

يمكنك غلي قشور البرتقال أو الليمون ل 10 دقائق ، يمكنك أيضا اضافه القرفة و القرنفل ،  و تركها فتعطر المطبخ ، و تقضي علي أي رائحه .

لا تتركي الأطباق متسخة بالحوض خصوصا أيام الحر .. فتكثر الحشرات و الروائح الغير مستحبة .

أضيفي الزيوت العطرية لماء مسح المطبخ و الأرضيات ، ستظل لساعات طويلة تعطر مطبخك .

 

إزالة الروائح الكريهة من البيت

الروائح الكريهة في المنزل الروائح الكريهة في المنزل من الأمور التي تشغل تفكير ربّات البيوت، وخاصّة في فصل الشتاء الذي لا تسطع فيه الشمس، مثل رائحة المطبخ أثناء الطبخ، ورائحة الحمّامات، وخزانة الأحذية، فكلّها أمور تبحث ربة البيت عن حلول لها بحيث تكون سهلة وسريعة وغير مكلفة. في البداية يجب الحرص على نظافة البيت وخاصّة المطبخ والحمّامات، لوجود الرطوبة فيها باستمرار والتي تعتبر السبب الرئيسي لتكوين العفن، مما يهدّد صحّة أفراد الأسرة وخاصّة الأطفال، كما يجب تهوية المنزل كاملاً يوميّاً لمدّة عشرين دقيقة على الأقل، والحرص على نظافة السجاد والبرادي وأغطية الأسرّة، وتعريضها للشمس باستمرار، ثمّ يأتي بعد ذلك الاهتمام بجعل رائحة المنزل جميلة ومنعشة. طرق للتخلص من الروائح الكريهة في المنزل هناك طرق كثيرة لإزالة الروائح الكريهة من المنزل، ومنها: الشوفان: وضع كميّة قليلة من دقيق الشوفان في وعاء مفتوح من الأعلى، ووضعه في الثلاجة، وتركه حتّى يمتص دقيق الشوفان الروائح غير المرغوب فيها في الثلّاجة. تجميد الأحذية: هذه الطريقة فعّالة مع أنّها غير مألوفة للكثير منّا، حيث نرش القليل من كربونات الصوديوم في الحذاء، ثمّ نغلّفه جيّداً، ونضعه في داخل الفريزر، ونتركه لمدّة يوم، فالحرارة المتدنيّة في الفريزر تعمل على قتل البكتيريا، ومسحوق الكربونات يمتص الرائحة. الخل الأبيض: نضع مقدار نصف كوب من الخل الأبيض في وعاء، ونتركه يغلي على النار حتّى نشم رائحة الخل في كل أرجاء البيت، فمغلي الخل يعمل على امتصاص كل الروائح غير المرغوب فيها بعد الانتهاء من الطبخ، وخاصّة رائحة السمك، أو رائحة الحرق. القهوة المطحونة: نستفيد من الرائحة القويّة والطيّبة للقهوة في تحسين رائحة المنزل، وذلك بأخذ القليل من القهوة المطحونة، ونرشّها على ورقة، ونضعها في المكان الذي نريد أن نتخلّص من الرائحة الكريهة فيه. بيكربونات الصوديوم: نأخذ القليل من بيكربونات الصوديوم ونضعها في قطعة من القماش، ونضعها في الأحذية أو خزانة الأحذية، ونتركها فيها، ونجدّدها باستمرار لتجديد الروائح، ويجب الانتباه إلى ضرورة تهوية خزانة الأحذية وتعريضها للشمس باستمرار. الزيوت العطريّة، مثل زيت اللافندر وزيت النعناع، فهما يعتبران من الروائح المهدّئة للأعصاب، لذا يُفضّل وضعهما في غرف النوم. وذلك بوضع القليل من الماء في وعاء صغير، وإضافة بعض قطرات من زيت النعناع أو زيت اللافندر. ماء الورد: نضع على الماء القليل من ماء الورد، ثم نغمس فيه فوطة مسح الأرضيّات نظيفة وجافّة، ونمسح بها الأرضيّات، ونتركها حتّى تجف جيّداً.

أهمية تهوية المنزل

يعد القيام بتهوية المنزل من أحد تلك الأمور الهامة للغاية لصحة الإنسان ، و ذلك من أجل التخلص من الأتربة أو الغبار والتي يتسبب بقاؤها في المنزل في العديد من الأمراض للأشخاص المتواجدون داخله مثال أمراض الحساسية هذا علاوة على أن القيام بتهوية المنزل وخصوصاً في وقت الصباح الباكر له العديد من الفوائد الصحية ، و ذلك يكون عن طريق فتح جميع المنافذ الموجودة به من أجل تمكن أشعة الشمس من الدخول إلى المنزل بكامل أرجائه ، حيث أن دخول أشعة الشمس إلى المنزل ستكون كفيلة للتخلص من العفن والرطوبة أو تجمع الحشرات الصغيرة ، والتي لا ترى بالعين المجردة ، حيث تكمن خطورة عدم القيام بتهوية المنزل سواء كان ذلك في فصل الصيف أو الشتاء على حد سواء بالتسبب في العديد من الآثار والأضرار السلبية للأفراد المتواجدون في المنزل ومنها شعورهم بالاكتئاب أو الضيق هذا إضافة إلى العديد من المشاكل الصحية ، و منها انتقال العديد من الأمراض المعدية إلى بعضهم البعض بكل سهولة وكنتيجة لعدم تغير الهواء مثال مرض الإنفلونزا ، ولذلك فأنه يجب المحافظة على القيام بتهوية المنزل وبشكلاً يومياً ، و العمل على تمكين أشعة الشمس من الدخول إليه لما في ذلك من أموراً ، و آثاراً إيجابية هامة للغاية لصحة الأفراد المتواجدون في داخله .

أهمية القيام بتهوية المنزل :– لتهوية المنزل أهمية عالية وكبيرة لصحة الأفراد المتواجدون داخله بل أنها لها العديد من الطرق والقواعد الواجب اتباعها في ذلك و منها :-

أولاً :- القيام بفتح نوافذ المنزل مع مراعاة إزالة الستائر من على تلك النوافذ وخاصة في فترة الصباح الباكر من أجل السماح بتجدد الهواء الداخلي بالمنزل ، و دخول أشعة الشمس إلى المنزل بكامل غرفه وأماكنه ، وذلك لمدة زمنية تتراوح من ساعة إلى ساعتان يومياً.

ثانياً :- مراعاة القيام بتهوية المنزل وخصوصاً بعد رش أي نوع من أنواع المبيدات الحشرية مع مراعاة القيام برش تلك المواد في الأوقات التي يكون المنزل فيها خالياً من أي شخص حتى لا تتسبب تلك المواد الكيميائية الموجودة في المبيدات في إلحاق الأضرار الصحية بالمتواجدين في داخل المنزل .

ثالثاً :- استغلال المراوح الكهربائية في عملية التهوية الخاصة بالمنزل وخاصة في فصل الصيف لما تلعبه من دور جيد في تحريك الهواء الداخلي بالمنزل وبالتالي إخراجه منه .

رابعاً :- الحرص على تهوية المنزل في أثناء إشعال دفاية الغاز أو دفاية الحطب في فصل الشتاء حتى لا يؤدي عدم تهوية المنزل إلى الضرر الصحي للأفراد أو الشعور بالضيق والاختناق.

خامساً :- القيام بتهوية المنزل وخصوصاً بعد التدخين وخصوصاً في حالة تواجد أطفال به أو كبار السن وذلك حتى لا يتسبب الدخان الخاص بعملية التدخين بإصابتهم بالأمراض المختلفة نتيجة تدخينهم السلبي لتلك المواد الموجودة في دخان السجائر أو شعورهم بالضيق من تلك الرائحة الكريهة له .

سادساً :- مراعاة القيام بتهوية المنزل وخصوصاً بعد عملية الطلاء الخاصة بجدرانه ، و ذلك من أجل التخلص من رائحة المواد الكيميائية المستخدمة في عملية الدهان علاوة على أضرارها الصحية .

سابعاً :– الحرص على تهوية المنزل في خلال فترات السفر أو عدم التواجد به لفترة طويلة وذلك يكون من خلال فتح النوافذ الخاصة بالمنزل قليلاً حتى تسمح بمرور الهواء في داخل المنزل .

ثامناً :- ضرورة القيام بتهوية الحمام وخاصة بعد عملية الاستحمام وذلك يكون من أجل السماح لبخار الهواء الناتج عنها بالخروج من الحمام وبالتالي منع تكون الرطوبة والعفن .

تاسعاً :- مراعاة تهوية المنزل بعد عملية النظافة الخاصة به مثال كنسه ، و ذلك من أجل التخلص من الأتربة والغبار الناتج عن ذلك والذي يكون ملئ بالميكروبات والجراثيم التي من الممكن أن تتسبب في الأضرار الصحية للأفراد المتواجدون داخله .

عاشراً :- الحرص على تهوية المنزل وخصوصاً عند وجود بعض النباتات الداخلية به من أجل السماح بدخول الهواء وأشعة الشمس لها .

إحدى عشر :– القيام بتهوية المطبخ وخصوصاً بعد الانتهاء من عملية إعداد الطعام من أجل السماح للأبخرة الناتجة عن عملية إعداد الطعام بالخروج ومنع تكون بخار الماء والرطوبة به هذا علاوة على التخلص من الروائح الخاصة بالأطعمة ومنع انتشارها في أرجاء المنزل .

أثنى عشر :- لتهوية المنزل أهمية كبيرة في التخلص من أي روائح كريهة أو غير مرغوبة موجودة به وبالتالي ضمان عدم تأذي الأفراد الموجودون داخله من تلك الروائح الغير مستحبة والتي من الممكن أن تصيبهم بالضيق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *